faculty of Education Bin Ghesheer

More ...

About faculty of Education Bin Ghesheer

The Faculty of Education is located within the municipality of Qasr bin Ghashir. It particularly covers the municipality’s need for teachers in various scientific disciplines. It was formed by the decision of the former General People's Committee Secretary No. (1386) of 1996. At the start, a Higher Institute for Teacher Education was established in Qasr bin Ghashir. The Institute aims to prepare graduates from the teachers that primary and secondary school institutions need. However, the General People's Committee (former) issued decision No. (118) of 2004 regarding the inclusion of higher institutes to universities and renaming them as teacher preparation colleges. Then, the Higher Institute for Teacher Education in Qasr Bin Ghashir joined the University of Tripoli to become the Faculty of Teacher Preparation. However, former people’s committee of the University of Tripoli issued decision No. (55) for 2009 to renaming the Faculties of Teacher Preparation to Faculties of Education. This includes the Faculty of Education, Qasr bin Ghashir. Its major aims was to work on preparing teachers scientifically and professionally in all scientific disciplines to meet the needs of Qasr Bin Ghashir Municipal Schools.

Facts about faculty of Education Bin Ghesheer

We are proud of what we offer to the world and the community

16

Publications

127

Academic Staff

1906

Students

0

Graduates

Who works at the faculty of Education Bin Ghesheer

faculty of Education Bin Ghesheer has more than 127 academic staff members

staff photo

Dr. abdalnasser mohamed ali alabany

العباني هو عميد كلية التربية قصر بن غشير واحد اعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الاطفال بكلية التربية قصر بن غشير. يعمل السيد العباني بجامعة طرابلس أستاذ مساعد منذ 2018 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

Publications

Some of publications in faculty of Education Bin Ghesheer

طرائق التدريس الأكثر استخداما لدى أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير بجامعة طرابلس

ملخص بحث بعنوان طرائق التدريس الأكثر استخداما لدى أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير بجامعة طرابلس فكرة البحث : تشير الأدبيات بأن أساليب التدريس قد مرت بتغيرات وتطورات عديدة عبر العصور ، واثبت العديد من الدراسات السابقة تأثيرها الايجابي على الطلاب والعملية التعليمية ، حيث تهدف طرق التدريس المختلفة إلى إكساب التلاميذ خبرات تربوية مخطط لها مسبقًا ، ومن شأنها أن تزيد مدة احتفاظ الطلاب بالمعلومة ، وتعمل على زيادة قدرة التلاميذ على التفكير العلمي من خلال إتباع أسلوب حل المشكلات ، وزيادة قدرة التلاميذ على العمل الجماعي ، وتحسين قدرة التلاميذ على الابتكار والإبداع ، ومواجهة الفروق الفردية بين التلاميذ ، والتغلب على المشكلات الناتجة من العدد الكبير للتلاميذ في الفصل. وجاءت فكرة هذا البحث من منطلق أهمية الموضوع والبحث في مدى استخدام طرق التدريس الحديثة لدى أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير ، والأساليب الأكثر استخداما منها . مع محاولة التعرف على الصعوبات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم . عليه تتحدد مشكلة البحث في التساؤل الرئيس التالي : ما طرق وأساليب التدريس الشائعة التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير ؟ . ويتفرع من هذا السؤال الأسئلة الفرعية التالية : 1. ما أكثر طرق وأساليب التدريس التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال ؟ 2. ما مبررات استخدام أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال للطرق وأساليب التدريس ؟ 3. ما هي المعوقات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم ؟ . أهداف الدراسة - تهدف الدراسة إلى : 1. التعرف على طرق التدريس الشائعة وأساليبه التي يستخدمها أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير . 2. التعرف على مبررات استخدام أعضاء هيئة التدريس في قسم رياض الأطفال بكلية التربية قصر بن غشير لتلك الطرق والأساليب . 3. التعرف على المعوقات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم . أهمية البحث : تكمن أهمية البحث الحالي في الآتي : 1. أهمية تخصص رياض الأطفال والمقررات التي يتم تدريسها . 2. أهمية الطرق وأساليب التدريس التي يستعملها أعضاء هيئة التدريس . 3. يقدم البحث دراسة تقويمية لواقع التدريس في المرحلة الجامعية من حيث طرق وأساليب التدريس بهدف التعرف على الأساليب الشائعة منها في تدريس مقررات قسم رياض الأطفال . 4. الانتقال من تلقي العلم إلى مرحلة التدريس بعد التخرج كمعلمة رياض أطفال يتم فيها تطبيق ما تعلمه من طرق وأساليب تدريس حديثة من أساتذته في الجامعة وهذا من شأنه أن ينعكس على أدائه المهني عند قيامه بعملية التدريس مستقبلاً . منهجية البحث : أعتمد البحث على المنهج الوصفي التحليلي ، ويجيب عن تساؤلاته ويحقق أهدافه من خلال الدراسات السابقة والأدبيات التي ستجمعهـا الباحثة فـي مجال طرق وأساليب التدريس الحديثة . وأهم النتائج التي توصل إليها البحث تكمن فيما يلي : 1. أكثر الطرق والأساليب التدريسية استخداماً هي : المحاضرة والحوار والمناقشة وطريقة العصف الذهني والتعليم الذاتي . 2. أقل الطرق والأساليب التدريسية استخداماً هي : الطريقة القياسية ، والتعلم الذاتي . 3. تجنب بعض الطرق والأساليب التدريسية التي تتطلب إعداد مسبق . 4. أهم مبررات استخدام الطرق والأساليب التدريسية هي : مراعاة الفروق الفردية ، وخبرات الطلبة . 5. أكثر المعوقات التي تواجه أعضاء هيئة التدريس بقسم رياض الأطفال في استخدام طرق وأساليب التدريس من وجهة نظرهم هي : قصور في الدورات التدريبية ، وعدم وجود المقابل المعنوي ، وعدم توفر الإمكانيات المادية اللازمة لاستخدام التقنيات الحديثة في التدريس ، وعدم ملائمة القاعات الدراسية لاستخدامها . التوصيات : 1. التنويع في استخدام طرائق التدريس بدلاً من التركيز على طريقة واحدة . 2. إتاحة الفرصة لأعضاء هيئة التدريس لحضور المؤتمرات والندوات العلمية لمواكبة التطور في طرائق التدريس والتقنيات التربوية والتعليمية . 3. التطبيق العملي لمفردات المقرر وتنمية القدرات المهارية لدى الطلاب . 4. عقد دورات تدريبية للاستفادة من كل ما هو جديد في مجال طرائق التدريس . 5. إعداد دليل مصاحب لكل مقرر دراسي يتضمن طرائق التدريس المناسبة لكل موضوع من مواضيع المقرر . 6. تشجيع أساليب ونظم وتقنيات التعليم الحديثة في التدريس خاصة في ظل انتشار الأمراض والأوبئة . المقترحات : إجراء دراسة تحليلية لبعض محتويات المقررات الدراسية بقسم رياض الأطفال والعلاقة بينها وبين التحصيل العلمي لدى طلاب المرحلة الجامعية .
ربيعة أحمد مفتاح البركي, انتصار الهادي ابوبكر شقلب(5-2021)
Publisher's website

Malaria in Illegal Immigrants in Southern Libya

Background: Libya has been malaria-free since 1973. The risk of malaria re-introduction to Libya is increasing because of the increase in imported malaria cases due to immigration to Libya from countries where malaria is endemic. Cases are mainly due to P. falciparum and Sub-Saharan Africa is the most common origin. This study was conducted to investigate the prevalence of malaria positive cases among illegal immigrants in the southern region of Libya. Methods: A prospective, observational, multi-center study was conducted. Three hundred and three illegal immigrants from 12 different countries were included. Enzyme-linked immunosorbent assay was used to detect the presence of serum malaria antibodies. Results: A total of 303 immigrants were included in the study with mean age of 25.78±5.92 years. Of them, 195 tested positive for malaria antibodies. Two hundred and sixty nine of the participants came from Brak Al-Shati, 16 from Sebha and 18 from Bergan centers, with 175, 15 and 5 positive cases, respectively. Most of the positive cases (172) arrived in Libya within 1-10 months. The highest number of positive cases (70) came from Ghana followed by (40) from Niger and (39) from Bangladesh. Conclusions: Illegal immigration is a major malaria re-introduction route. The issue of illegal immigration have to be treated urgently to stop the huge influx of illegal immigrants and increase the surveillance activities of infectious diseases in order to keep Libyan territories as a malaria-free lands. Key words: Illegal immigration, Malaria, Libya.
Fadwa Jamaledden Mustafa Kamel Mahanay, Badereddin Bashir K. Annajar, Asma A Ali Oun(11-2021)
Publisher's website

Techniques and Strategies of Teaching Reading Skills at Secondary Level: An Applicative Approach

Abstract: Traditional teaching practices and classroom do not promote many opportunities for the students to participate in the classroom or speak in the classroom rather they are like one way traffic. The teacher plays an active role and teaches deductively throughout the course. It is regarded as the silent skills which can be learned automatically by the students. But the reality is reading is one of the important receptive skills of the language which enables students to learn or acquire other important skills of the language. It is like the soul of the language which fills the entire body with positive energy. So it is equally important to understand the importance of the reading skills in teaching and learning and develop the techniques and strategies of pedagogy which will make the learning process easier. Strategies are often applied by the teachers and used by the learners to obtain the intended meaning of the text which they read. The paper intends to promote a practical application of classroom pedagogy to teach reading skills using activity-based teaching. It also emphasizes how different strategies of teaching reading and techniques can be used or utilized in teaching through different activities. Key Words: Reading skills, Strategies, Techniques, Activities based teaching arabic 13 English 83
Hussein Faraj Abdulnabi Albozeidi(1-2019)
Publisher's website

faculty of Education Bin Ghesheer in photos

faculty of Education Bin Ghesheer Albums