faculty of Education Janzour

More ...

About faculty of Education Janzour

The Faculty of Education – Janzour has two buildings. One is for administrative uses, the other is for teaching and includes offices for staff. It has two halls that are used for conferences, activities and events that are held by students and staff of the Faculty.

Facts about faculty of Education Janzour

We are proud of what we offer to the world and the community

26

Publications

112

Academic Staff

7187

Students

0

Graduates

Who works at the faculty of Education Janzour

faculty of Education Janzour has more than 112 academic staff members

staff photo

Dr. Nadia Abdurrahman A. Nsir

نادية نصير هي أستاذ مساعد بقسم اللغة الإنجليزية بكلية اللغات بجامعة طرابلس و متحصلة على دكتوراة في اللغة والتعليم والتقنية التعليمية من جامعة واشنطن بالولايات المتحدة الأمريكية 2014. د. نادية متحصلة على بكالوريوس صيدلة بالإضافة الي الليسانس والماجستير في اللغة الانجليزية . ولها العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصها. وهي لديها خبرة طويلة في تعليم اللغة الانجليزية في ليبيا وأمريكا. وسبق لها العمل كمترجمة ومنسقة مناهج وإدارية في منظمات انسانية والأمم المتحدة وغير حكومية . د. نادية نصير متحصلة على العديد من شهادات في الكفاءة والتطور الوظيفي والذاتي في مجالات مختلفة

Publications

Some of publications in faculty of Education Janzour

تصور مقترح لتطوير برنامج أعداد معلمات رياض الأطفال في كليات التربية في ضوء معايير الجودة

اتبعت الباحثة أسلوب المنهج الوصفي التحليلي في تحليل ومناقشة وتفسير النتائج : 1.للإجابة على التساؤل الأول من تساؤلات الدراسة وهو : ماواقع برامج إعداد معلمات رياض الاطفال في كليات التربية ؟ بعد عرض واقع إعداد معلم رياض الأطفال في كليات التربية وبالوقوف على الأهداف المقررة والطرائق المتبعة في تأهيله، ومن خلال الواقع الملموس تبين إن برامج إعداد معلمات رياض الأطفال مع انها تهدف إلى الإعداد الجيد والمتكامل للطالبة المعلمة من خلال الرؤية والأهداف والمحتوى، إلا إنها مازالت قاصرة على مواكبة التطور والتكنولوجيا بمافيها الجودة ، ومن عرض خلال الدارسات السابقة بعض تبين دعم ملائمة برامج إعداد معلمة رياض الأطفال ، والأدوار المنوطة بهن ،وتتفق هذه النتيجة مع دراسة احمد كنعان 2011 دراسة مشاعل القيتوري ، مريم منصور 2012 ،. 2.للإجابة على التساؤل الثاني من تساؤلات الدراسة وهو ماأهمية تطبيق الجودة في برامج إعداد معلمات رياض الأطفال بكليات التربية ؟ بناء على الإطار النظري والدراسات السابقة ، وتحليل الواقع في كليات التربية في المجتمع الليبي خلصت الباحثة إلى ضرورة تطبيق معايير الجودة في برامج إعداد معلمات رياض الأطفال بكليات التربية وذلك للأسباب التالية : ا- حاجة مؤسسات التعليم العالي إلى تقويم طرق أدائها في كافة الأنشطة لكي تضبط المدخلات وتظهر المخرجات بصورة جلية. ب- المحافظة على استمرارية الجودة والتميز هي أهمّ سمة من سمات نجاح المؤسسات التعليمية ج- ما أثبتته الدراسات من فاعلية إعداد معلم رياض الأطفال في مستوى جامعي يمتد من (4/6) سنوات.. د- ازدياد الإقبال على الدراسة في كليات التربية وشعب إعداد معلم رياض الأطفال أو ما تسميه بعض الدول كليات رياض الأطفال ه- وجود علاقة إيجابية ما بين جودة إعداد معلم رياض الأطفال في مستوى جامعي وتحقيق النمو المتكامل للطفل. و- إن إعداد معلم رياض الأطفال وفق متطلبات الجودة يقدم العديد من الخدمات الاجتماعية، لأن المعلم يتمكن من تحقيق النمو النفسي والاجتماعي السوي لطفل الروضة، مما يجنب الروضة والمجتمع التكاليف الباهظة التي من الممكن أن يتكبدوها نتيجة عمليات إعادة تأهيل الأطفال والخدمات التربوية والنفسية الموجهة إليهم. وتتفق هذه النتيجة مع دراسة رانيا صاصيلا 2006 ، ودراسة هدي هدية ، مريم أبودلال 2012 5.تحليل وتفسير التساؤل الثالث وهو :ما هي متطلبات تحقيق الجودة في عملية إعداد معلم رياض الأطفال ؟ للإجابة على التساؤل الثالث وبعد عرض وتحليل الدراسات السابقة حول متطلبات تحقيق الجودة في برامج إعداد معلمات رياض الأطفال ،استخلصت الباحثة إن هناك اتجاهات جدية وملحة للاهتمام بالجودة وخاصة في برامج إعداد معلمات رياض الأطفال ، حيث اتسعت مظلة ضمان الجودة والاعتماد لتشمل هذه المؤسسات بكل مدخلاتها وعملياتها ومخرجاتها. ، وهي تعد أساسًا لضمان الجودة والاعتماد التربوي وتجعل من الروضة مؤسسة ذات قدرة عال وإن أي برنامج لإعداد معلمات الرياض، يجب أن يواكب المفاهيم والتطورات الحديثة في مجال الرياض ويساعد على تنمية استعدادات الأطفال للالتحاق بالتعليم الابتدائي من خلال مناهج على درجة متميزة من الجودة ومعلمات أكفاء قادرات على توجيه الأطفال وإرشادهم، قادرات على القيام بالأدوار والمهام المتوقعة منهن في ظل التغيرات الاجتماعية والثقافية والتكنولوجية الحادثة في المجتمع وأن تتصف هذه البرامج ببعض المعايير والخصائص ومنها : ا. أن ينمي القدرة نحو التعلم الذاتي. ب. أن ينمي مهارات البحث العلمي. ج. أن يطور مهارات التفكير العليا. د. أن يوفر الدافعية نحو التعلم. ه. أن يمكن من نقل المعارف النظرية إلى تطبيقات عملية. و. أن يطور القدرة على التعلم المتقن. ح. أن يوفر نظام الامتحانات فرصاً لقياس التعلم المتقن وتجاوز عملية الحفظ والاستظهار. ز. أن يحقق التكامل مع متطلبات المجتمع المحلي. ي. أن يهتم بالقضايا المحلية والعالمية المعاصرة، وتتفق هذه النتيجة مع دراسة هانيا النشواني 2012 ، ودراسة أميرة السعيد 2012 ، دراسة احمد كنعان 2011 ، ودراسة مشاعل الفيتوري /مريم منصور ، 2012 . ، ودراسة صاصيلا 2006 ، ودراسة أحمد كنعان 2011 ، ودراسة اخلاص عشيرية 2013 6 . تحليل وتفسير التساؤل الرابع وهو :ماالتصور المقترح لتطوير برامج إعداد طالبات رياض الأطفال بكليات التربية في جامعة طرابلس ؟ من خلال ما عرض في أدبيات الدراسة ومن خلال الواقع تبين من الضروري أن تمتلك معلمة رياض الأطفال ، مهارات التعلم الذاتي، والاستظهار، ومهارات التحليل والتفسير والانتقاء بدلاً من الاجترار، التفرد، والتميز، والاختلاف بدلاً من التشابه والتطابق، لديها القدرة على التقويم وإصدار الأحكام، واتخاذ القرار بدلاً من مجرد التلقي، امتلاك مهارات التفكير، وحل المشكلات، والوصول إلى المعلومات من مصادر متعددة، وبالرجوع لبعض الدراسات في الواقع الليبي والعربي لوحظ إن هناك قصور في إعداد معلمة رياض الأطفال ، وملاحظات حول فشل البعض منهن في قيامهن بدورهن التربوي ، لذا كان لزاما أن نعود لمعرفة كل الأسباب التي قد تؤدي إلى عدم الموازنة في الهدف الحقيقي الذي تسعى له شعب إعداد معلمات رياض الأطفال ، لذا تنادت العديد من الأصوات وجاءت البعض من المقترحات التي تدعو إلى تقويم برامج إعداد معلمات رياض الأطفال ، فربما الخلل يعود إلى هذه البرامج بما فيها المقررات الدراسية ، ومن جانب أخر اهتمت برامج الجودة في وزارة التعليم العالي في ليبيا، بالتطوير والتحسين في العديد من الورش والمراسلات والندوات والمؤتمرات ، فقد تم تقديم مقترحات وتوصيات تعزز فكرة التطوير والتحديث لهذه البرامج ، وفي هذه الدراسة تتبنى الباحثة بعض المقترحات التي تم ورودها في الإطار النظري من بعض المجتمعات العربية لتشابه البيئات ، كما إنها تتفرد باقتراح بعض الأفكار لتطوير وتحديث وإضافة بعض المقررات الدراسة ، من حيث المحتوى والمسمى ، إضافة إلى تطوير الأهداف السلوكية التعليمية ، وطرق التدريس ، والتدريب ، كما تدعو للاهتمام بالتعليم المصغر للطالبات المعلمات وتكثيف برامج التربية العملية ، وتصبو إلى تحسن طرق القياس والتقويم لهذا البرنامج ، وتتفق هذه النتيجة مع دراسة محمد عبدالحليم حسب الله 2001 ، ودراسة نجوى فوزي 2008 ، ودراسة رانيا صاصيلا 2006 ، ودراسة اميرة السعيد 2012 ، ودراسة راتب سلامة ، ورضا سلامة 2011 ، ودراسة أحمد كنعان 2011، ودراسة هدى هدية ، مريم بودلال 2012 ، ودراسة مشاعل الفيتوري ، مريم منصور ، 2012 .
عواطف علي الشيتوي(5-2018)
Publisher's website

التجربة الليبية في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها . رصد وتوثيق واستشراف ، المؤتمر الدولي للتعليم في ليبيا . مصراتة : 28 – 29 مارس 2018

دراسة تحليلية للتجربة الليبية في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها : المؤسسات والمراكز والمؤلفات واساليب العمل .
خديجة البدوي, , , (3-2018)
Publisher's website

Using Discussion Boards to Bridge the Communication Gap for Educational Purposes.

Many classrooms utilize discussion boards to aid the teaching and learning process. This research paper examines the use of the discussion board academically and on a social scale. It is a case study analysing the incorporationof two Viber discussion boardsamongsttwo professional development courses designed for pre-service and in-service teachers of Libyan schools. The aim is to use the discussionboard as a means of exchanging ideas, requesting explanations, and inquiring information from trainees and their instructors. The data collected is analyzed qualitatively using content analysis, then coded into three initial coding schemes. A questionnaire was also distributed amongst the members of the discussion boards. The findings bring to light that utilizing discussion boards as a method of collaboration enhances the communication process amongst the participants and strengthens the educational process. It furthermore displayed the crucial role an instructor plays in a discussion board.
Tasneem enbaya, Nadia Nuseir(1-2021)
Publisher's website

Journals

Journals published by faculty of Education Janzour