قسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

المزيد ...

حول قسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

قسم علم الأدوية والصيدلة السريرية أحد الاقسام العلمية بكلية الصيدلة جامعة طرابلس ويشارك القسم مشاركة فعالة في تدريس المواد التي تؤهل الطالب للحصول على بكالويوس الصيدلة ومنها مادة وظائف الأعضاء، علم الأدوية، العلاجيات، علم السموم، المعايرات الإحيائية، والصيدلة السريرية وطب الطوارئ. كما يشرف القسم على تدريس مواد: علم الأمراض، التشريح والأنسجة. وقد كانت نشأة القسم متزامنة مع بداية تأسيس الكلية في العام 1975م وهو القسم الأول على مستوى كليات الصيدلة في ليبيا حيث أن كلية الصيدلة بجامعة طرابلس هي الكلية الأم. وتطور القسم بعدها من حيث أعداد أعضاء هيئة التدريس أو المعيدين ليصبح إحدى أكبر الاقسام بالكلية ويساهم بشكل ملحوظ في التدريس والبحث العلمي وبرامج الدراسات العليا (الماجستير). وتعاقب على رئاسة القسم منذ تأسيسه الأساتذة التالية أسماؤهم: عبد الله سالم الهويجي، عمران عاشور زويد، عمار منصور الحمروني، المبروك محمد المبروك، فاطمة مفتاح النعاس.

حقائق حول قسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

13

المنشورات العلمية

21

هيئة التدريس

من يعمل بـقسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

يوجد بـقسم علم الأدوية والصيدلة السريرية أكثر من 21 عضو هيئة تدريس

staff photo

د. وليد يوسف سعد تارسين

وليد تارسين هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم علم الادوية والصيدلة السريرية بكلية الصيدلة. يعمل السيد وليد تارسين بجامعة طرابلس كـأستاذ منذ 2014-09-17 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في قسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

Pharmacological and Preliminary Phytochemical Studies of Cestrum Nocturnum on Experimental Animals

هذه الدراسة تتناول تأثير نبات مسك الليل على السلوكيات لفئران التجارب؛ النبات يسمى محليا نبات مسك اليل واسمه العلمي Cestrum nocturnum من العائلة Solanaceae البيتنجانية؛ وهو يستخدم لاضطرابات مختلفة في الطب الشعبي؛ في هذا البحث تم استخلاص النبات بطريقة النقع باستخدام الكحول الميثيلي. كما خضع نبات مسك اليل لدراسة كيميائية مبدئية لمعرفة المكونات الفعالة للنبات. أظهرت النتائج وجود العديد من المكونات العضوية وغير العضوية؛ كما تم اجراء العديد من التجارب الفارماكولوجية على مستخلص النبات باستخدام فئران التجارب (Albino mice) لدراسة تأثير النبات على الجهاز العصبي المركزي. بعد اجراء اختبارات السمية و تقدير LD50 (1361,758 mg/Kg)؛ تم اختيار الجرعات المستخدمة خلال هذه الدراسة وهي (1000, 500, 250, 125 mg/Kg). وقد درس اختبار اروين (Irwin) باستخدام اربع جرعات مختلفة (1000, 500, 250, 125 mg/Kg)؛ وكشفت النتائج تغير في بعض العوامل المقاسة في هذه التجربة مع زيادة الجرعة المستخدمة وهي: الإدراك والسلبية؛ والنشاط الحركي العفوي؛ والاستجابة للألم؛ والمشي الغير طبيعي؛ وقوة التمسك ووضعية الجسم؛ وفتحة الجفن. وفي هذه الدراسة تم توجيه الانتباه لبعض التغيرات؛ وتمت دراسة تأثير النبات على النشاط الحركي باستعمال الحلبة المفتوحة (Open feild) وقد تبين ان الجرعتين (500, 250 mg/Kg) أظهرت نقص في النشاط الحركي المتنقل وغير المتنقل.وتم أيضا اختبار القلق والسلوك باستعمال جهاز (Plus-maze) وأظهرت الدراسة عدم التأثير على القلق بينما أثبتت أن هناك نقص في النشاط الكلي. كما أثبتت الدراسة أنه ليس لنبات مسك الليل أي تأثير على السلوك الاجتهادي في اختبار(Forced swimming test ) أيضا تضمنت الدراسة البحث في امكانية تأثير النبات كمسكن للألم باستعمال طريقتين لإحداث الألم. 1) الطريقة الحرارية (Hot plate method) للكشف عن المسكنات التي تعمل على الجهاز المركزي. 2) الطريقة الكيميائية (Acetic acid induce writhing reflex method) احداث الألم بواسطة حقن حمض الخليك في تجويف بطن الحيوانات؛ للكشف عن المسكنات التي تعمل على الجهاز الطرفي. وبذلك أظهرت الدراسة أن الجرعات (1000, 500, 250, 125 mg/Kg) من مستخلص نبات مسك الليل لها تأثير مسكن للألم. ومن المثير للاهتمام في هذه الدراسة أن تأثير النبات كمسكن للألم كان أكثر من تأثير الأسبيرين (Aspirin) وذلك لجميع الجرعات المستخدمة؛ وأيضا أثبتت الدراسة أن النبات له تأثير مسكن بعمله على الجهاز الطرفي وعدم تأثيره على الجهاز المركزي . وبذلك أثبتت نتائج الاختبارات التي اجريت في هذه الدراسة أن نبات مسك الليل قد يكون له تأثير منوم وأيضا مسكن قوي للألم. ولكن لا ينصح باستعمال المستخلص الخام للنبات لتجنب السمية المصاحبة للتأثير العلاجي. وعليه نأمل اقامة العديد من الدراسات اللازمة لتحديد مكونات النبات المسئولة على العديد من التأثيرات الفارماكولوجية المفيدة. Abstract Cestrum nocturnum, locally named “Mesk El-lail” is a garden shrub belongs to the family Solanaceae. Cestrum nocturnum is used as a remedy for different health disorders. The aim of present work was to investigate the pharmacological action of Cestrum nocturnum methanolic extract on behavior; also, the plant was subjected to preliminary toxicity study to evaluate the acute toxic effect of the Cestrum nocturnum extract in mice. Doses used throughout this work, was adapted according to toxicity studies and estimation of the LD50 (1361.8 mg/kg). Irwin test was studied using four different doses (125, 250, 500 and 1000 mg/kg). Data revealed changing in some parameters with an increase in the doses of Cestrum nocturnum extract; parameters observed and reported included alertness, passivity, spontaneous motor activity, touch response, pain response, abnormal gait, grip strength, body posture and palpebral opening. In the present study, spontaneous motor activity was studied using photoelectrical cell test; two doses (250 and 500mg/kg) of Cestrum nocturnum extract were used and data showed decrease in: horizontal; ambulatory non-ambulatory movement; and number of movement of the mice. Elevated Plusmaze was used to investigate the effect of Cestrum nocturnum extract on anxiety and to ensure the effect of Cestrum nocturnum on the motor activity. In present work Cestrum nocturnum did not affect anxiety measure but showed decrease in the motor activity. Cestrum nocturnum did not demonstrate any stress related behavioral alteration in forced Swimming test. In this current study, the analgesic effect of the plant extract was studied in mice using two methods of pain induction: i) thermal method, using Hot Plate for investigation of centrally acting analgesics; ii) chemical method, provoked by acetic acid induced abdominal writhing reflexes for investigation of peripherally acting analgesics. Regarding the peripheral analgesic activity, statistical analysis of the results revealed that the doses of 125, 250, 500 and 1000 mg/Kg of Cestrum nocturnum extract provoked significant peripheral analgesic activity; but data obtained in this work, showed that all the four different doses of Cestrum nocturnum extract which were administered to mice, did not induce any central analgesic activity when compared with the control group. In conclusion, Cestrum nocturnum demonstrated sedative effect and strong dose dependent peripheral analgesic activity; however, it is not recommended to use the crude extract of the plant in order to avoid toxicity that may accompany its clinical use.The plant is rich in active constituents and needs further studies for isolation, investigation and identification of the active constituents which may contribute to its beneficial effects.
امينه ميلود الشريف (2014)
Publisher's website

Study of caffeine consumption rate and concentration in different food and beverages consumed by children

Caffeine has dose-dependent effects on mood, attention, and physiology. Behavioral effects of caffeine in humans have also been well documented. This article aimed to study the effect of different caffeine concentrations on behavior and motor activity of mice. The experiments was carried out using 24 male mice (25-30gm). Plus maze was used for screening of antianxiety effect of caffeine. While swimming maze was used to test antidepressant effect. Statistical analysis were performed using computer program SPSS (version 22). At dose of 100 mg/kg, caffeine acted as anxiolytic compound. Caffeine increased motor activity at dose of 25mg/kg and decreased motor activity at dose of 200mg/kg. At dose of 100mg/kg, caffeine acted as antidepressant. In conclusion, caffeine can act as stimulant, while in over dose it acts as depressant. Caffeine showed to have anxiolytic effect in certain doses. arabic 14 English 91
Sakina Salem Mohammed Saadawi, ٍSuhera Mehemed Abdulsalam Aburawi, SUMAYA ESEDEEG ABDALLAH BAAIO(4-2018)
Publisher's website

تقوية التأثير الوقائي للرانتيدين بواسطة الفيراباميل للقرحه المستحدثة بواسطة الايثانول في الفئران

تعتبر قرحة المعدة والإثنى عشر من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً. ورغم معرفة معظم العوامل المسببة للقرحة مثل الادوية المضادة للالتهابات الغيرستيرويدية وبكتيريا مثل helicobacter pylori والكحول والتدخين وغيرها ورغم توفر الأدوية المختلفة لعلاجها الاأن هناك الكثير من الحالات التي لاتستجيب بفعالية لهذه الأدوية وذلك لعدم المعرفة التامة ببعض العوامل المؤثرة على حدوثها. من المعروف أن ايونات الكالسيوم تلعب دوراً مهما في تنظيم إفراز الحامض المعدي، وتعتبر هذه الايونات مسؤلة عن تطور حدوث الأنواع المختلفة للقرحة، كما يلعب تدفق الكالسيوم دوراً مهما في إفراز وتحفيز الخلايا mammalian oxyntic cells , التأثير الذي يمكن منعه من قبل حاصرات الكالسيوم calcium channel blockers وعلاوة على ذلك تمارس حاصرات الكالسيوم تأثيرا مانعا لتحفيز إفراز الحامض المعدي عن طريق الهستامين , والجاسترين لذا يمكن أن يكون لحاصرات قناة الكالسيوم تأثير وقائي ضد القرح المعوية وذلك بتخفيض تدفق الكالسيوم مما يؤثر على إفراز الحامض في المعدة. ولهذا هدفت هذه الدراسة لتقييم تأثيرات احد أنواع حاصرات قنوات الكالسيوم الفيرباميل عند إعطاءه مع مضاد الهيستامين الرانتيدين على قرحة المعدة المستحدثة في الفئران بواسطة الكحول الإيثيلي (الايتانول). وقد أظهرت نتائجنا أن مضاد الكالسيوم، الفيراباميل، الذي يستخدم عادة لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية، وعدم انتظام ضربات القلب يملك خصائص مضادة للقرحه حيث أشارت النتائج إلى انخفاض في قرح المعدة وإفراز الحامض المعدي و ذلك عندما يعطى بمفرده أو جنبا إلى جنب مع مضادات الهيستامين الرانتيدين، وبالتالي فأنه من الممكن أن يلعب الفيراباميل دور مفيد في المرضى الذين يعانون من أعراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك يتناولون الكحول. ويمكن الجمع بين استخدام الفيراباميل و الرانيتيدين بشكل فعال في القرحة المعوية الحادة ومتلازمة زولينجر إليسون، وربما يكون مفيداً للغاية في المرضى الذين يعانون من القرحة الهضمية، وامراض القلب والأوعية الدموية، قد تكون هناك الحاجه إلي إضافة جرعة صغيره من الرانتيدين لأن الفيراباميل وحده لن يكون كافياً للسيطرة على القرحه المعديه. وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد الآلية الدقيقة للتأثير الواقي من القرحه للفيراباميل بما في ذلك تقييم تأثيره على إطلاق مخاطية المعدة للبروستاجلاندين، وتدفق الدم في مخاطية المعده، وعلى اطلاق وسائط الالتهاب الأخرى وبالإضافة إلى ذلك هناك الحاجة إلى المزيد من الدراسات السريرية على الإنسان لتأكيد هذه الفعالية.
زينب رمضان الشريف (2012)
Publisher's website