المنشورات العلمية لـقسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

احصائيات منشورات قسم علم الأدوية والصيدلة السريرية

  • Icon missing? Request it here.
  • 1

    مقال في مؤتمر علمي

  • 4

    مقال في مجلة علمية

  • 0

    كتاب

  • 0

    فصل من كتاب

  • 0

    رسالة دكتوراة

  • 8

    رسالة ماجستير

  • 0

    مشروع تخرج بكالوريوس

  • 0

    تقرير علمي

  • 0

    عمل غير منشور

  • 0

    وثيقة

Phytochemical Screening of Methanolic Extract of Five Libyan Date Varieties (Phoenix Dactylifera L.) And Evaluation of Their Antimicrobial Activity

More than 2000 cultivars of Phoenix dactylifera L. are known to grow around the world. Date is an essential fruit in North Africa, and in Libya in particular, it represents an important national food resource. Recently, researchers discovered the medicinal value of different parts of palm tree beside the well known nutritional value of the fruit edible part. In this study five Libyan date seeds (Bestian, Deglet, Abel, Khadrai and Hamrai) were collected from Aljofra region and were screened for phytochemical components and their antimicrobial activity. The phytochemical analysis of methanolic extract of five different Libyan date palm seeds showed the presence of aflavnoids, glycosides, phytosterols, phenolic compound, tannins, and fixed oil, absences of alkaloids and saponine. The susceptibility of bacterial species to five methanolic extracts of Phoenix dactylifera L seeds by cup-cut agar method exhibited Inhibition zones (IZD). That inhibition zone diameters are vary from 15.0 0.3 to 3.02 0.01 against MRSA; 16.040.1 to 6.0  0.7 against Pseudomonas aeruginosa; 14.2 0.1 to 6.00.7 against Proteus vulgaris; 18.3 0.2 to 6.0 0.1 against Staphylococcus aureus; 14.04 0.2 to 2.0 0.02 against E. coli; and 18.0 0.1 to3.2 0.02 against Klebsiella pneumonia. The results of current study shows the antibacterial properties of five Libyan samples of date seed extract against a wide spectrum of bacteria. arabic 21 English 126
Basma Doro, Nahla Labyad, Fadia Gafri(1-2020)
موقع المنشور

تقوية التأثير الوقائي للرانتيدين بواسطة الفيراباميل للقرحه المستحدثة بواسطة الايثانول في الفئران

تعتبر قرحة المعدة والإثنى عشر من أكثر أمراض الجهاز الهضمي شيوعاً. ورغم معرفة معظم العوامل المسببة للقرحة مثل الادوية المضادة للالتهابات الغيرستيرويدية وبكتيريا مثل helicobacter pylori والكحول والتدخين وغيرها ورغم توفر الأدوية المختلفة لعلاجها الاأن هناك الكثير من الحالات التي لاتستجيب بفعالية لهذه الأدوية وذلك لعدم المعرفة التامة ببعض العوامل المؤثرة على حدوثها. من المعروف أن ايونات الكالسيوم تلعب دوراً مهما في تنظيم إفراز الحامض المعدي، وتعتبر هذه الايونات مسؤلة عن تطور حدوث الأنواع المختلفة للقرحة، كما يلعب تدفق الكالسيوم دوراً مهما في إفراز وتحفيز الخلايا mammalian oxyntic cells , التأثير الذي يمكن منعه من قبل حاصرات الكالسيوم calcium channel blockers وعلاوة على ذلك تمارس حاصرات الكالسيوم تأثيرا مانعا لتحفيز إفراز الحامض المعدي عن طريق الهستامين , والجاسترين لذا يمكن أن يكون لحاصرات قناة الكالسيوم تأثير وقائي ضد القرح المعوية وذلك بتخفيض تدفق الكالسيوم مما يؤثر على إفراز الحامض في المعدة. ولهذا هدفت هذه الدراسة لتقييم تأثيرات احد أنواع حاصرات قنوات الكالسيوم الفيرباميل عند إعطاءه مع مضاد الهيستامين الرانتيدين على قرحة المعدة المستحدثة في الفئران بواسطة الكحول الإيثيلي (الايتانول). وقد أظهرت نتائجنا أن مضاد الكالسيوم، الفيراباميل، الذي يستخدم عادة لعلاج أمراض القلب والأوعية الدموية بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والذبحة الصدرية، وعدم انتظام ضربات القلب يملك خصائص مضادة للقرحه حيث أشارت النتائج إلى انخفاض في قرح المعدة وإفراز الحامض المعدي و ذلك عندما يعطى بمفرده أو جنبا إلى جنب مع مضادات الهيستامين الرانتيدين، وبالتالي فأنه من الممكن أن يلعب الفيراباميل دور مفيد في المرضى الذين يعانون من أعراض القلب والأوعية الدموية، وكذلك يتناولون الكحول. ويمكن الجمع بين استخدام الفيراباميل و الرانيتيدين بشكل فعال في القرحة المعوية الحادة ومتلازمة زولينجر إليسون، وربما يكون مفيداً للغاية في المرضى الذين يعانون من القرحة الهضمية، وامراض القلب والأوعية الدموية، قد تكون هناك الحاجه إلي إضافة جرعة صغيره من الرانتيدين لأن الفيراباميل وحده لن يكون كافياً للسيطرة على القرحه المعديه. وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتحديد الآلية الدقيقة للتأثير الواقي من القرحه للفيراباميل بما في ذلك تقييم تأثيره على إطلاق مخاطية المعدة للبروستاجلاندين، وتدفق الدم في مخاطية المعده، وعلى اطلاق وسائط الالتهاب الأخرى وبالإضافة إلى ذلك هناك الحاجة إلى المزيد من الدراسات السريرية على الإنسان لتأكيد هذه الفعالية.
زينب رمضان الشريف (2012)

دراسة فارماكولوجية لتأثير مثبطات الالتهاب غير الستيرويدية على التأثير المضاد للتشنجات لعقار الديازبم في الفئران

Abstract

Benzodiazepines are frequently prescribed as anxiolytics, sedatives hypnotics, and muscle relaxants as well as anticonvulsants. Non-steroidal anti-inflammatory drugs (NSAIDs) are also the most widely used for their anti-inflammatory, analgesic and antipyretic activities. Because of the chronic nature of epilepsy, NSAIDs may be used with benzodiazepines in patients with epilepsy. Therefore, there’s a probability of an interaction of NSAIDs and benzodiazepines in clinical practice. In order to study such interactions experimentally, an animal model was used. Thus, this thesis was aimed to explore pharmacological interactions between selective and non selective NSAIDs and diazepam anticonvulsant effect. Convulsion was induced in male albino mice by picrotoxin in two different doses (6 and 8 mg/kg), NSAIDs were used according to selectivity to cyclooxygenase enzyme (COX): Aspirin at 10 mg/kg (COX-1 selective inhibitor) and Aspirin at 100 and 200 mg/kg, diclofenac 10 and 20 mg/kg (non selective COX inhibitors) and celecoxib 20 mg/kg (COX-2 selective inhibitor). Diazepam at 1 and 2 mg/kg were chosen as low doses and parameters of convulsive behavior of picrotoxin deviation. psy, NSAIDs may be used with benzodiazepines in patients with epilepsy. Therefore, there’s a probability of an interaction of NSAIDs and benzodiazepines in clinical practice. In order to study such interactions experimentally, an animal model was used. Thus, this thesis was aimed to explore pharmacological interactions between selective and non selective NSAIDs and diazepam anticonvulsant effect. Convulsion was induced in male albino mice by picrotoxin in two different doses (6 and 8 mg/kg), NSAIDs were used according to selectivity to cyclooxygenase enzyme (COX): Aspirin at 10 mg/kg (COX-1 selective inhibitor) and Aspirin at 100 and 200 mg/kg, diclofenac 10 and 20 mg/kg (non selective COX inhibitors) and celecoxib 20 mg/kg (COX-2 selective inhibitor). Diazepam at 1 and 2 mg/kg were chosen as low doses and parameters of convulsive behavior of picrotoxin were observed in this thesis: onset time, episode frequency and death occurrence within post-injection of picrotoxin for 24 hrs. Aspirin in low dose (10 mg/kg) showed protection against death to about 50%. This protection which seems to be partially effective as anticonvulsant agent, however, higher dose of Aspirin (100 mg/kg) did not produce any significant change against convulsing in mice, Aspirin 200 mg/kg showed highly significant reduction of episode frequency (P < 0.001) and decreased percent of death. Furthermore, Aspirin 200 mg/kg in combination with diazepam has potentiated the effect of diazepam to complete protection against convulsion induced by picrotoxin. With respect to diclofenac, diclofenac pretreated-mice did not show any significant effect at 10 and 20 mg/kg with picrotoxin but in combination with diazepam showed significant potentiated effect of diazepam. Moreover, COX-2 inhibitor (celecoxib) alone delayed onset of convulsion without significant influence against the control but significantly decreased episodes and percent of death. Also in combination of celecoxib and diazepam, a highly potentiation of the effect and almost complete protection against convulsion behavior were noted (P < 0.001). Thus, it can be concluded that the studied NSAIDs have anticonvulsant behavior-like activity alone and in combination with diazepam. The most profound effect of anticonvulsant activity was showed in low episodes and mortality rate. In combination with diazepam, NSAIDs have more positive potential role in diazepam anticonvulsant effect. The present findings may also suggest that NSAIDs most likely COX-2 selective inhibitor is more potentiated diazepam’s anticonvulsant activity than COX-1 selective and non-selective inhibitors and such interaction could be more likely to be pharmacodynmic type.
نجمية محمد الزواوي (2014)

Effect of Ion Channel Blockers on the Pharmacological Action of Paracetamol Using Albino Mice

Paracetamol is one of the most widely used drug as antipyretic and analgesic for mild to moderate pain. Currently, paracetamol is the first-line choice for pain management and antipyresis. Ion channels are pore-forming proteins that allow the flow of ions across membranes and involved in many cellular processes; drugs acting on ion channels have long been used for the treatment of many diseases. Objective: To estimate the effect of voltage gated ion channel blockers on analgesic activity of Paracetamol and explore the interaction between ion channel blockers and paracetamol on pain behaviour. Materials and Methods: Male albino mice were used. The central antinociceptive activity was determined by hot plate test and formalin test (Phase I; neuropathic pain). Antiinflammatory activity was determined by formalin test (Phase II). Intraperitoneal injection was adopted. Five groups of mice were used. Group 1; control group (1% T80), group 2; treated with (200mg/kg) paracetamol, group 3; treated with different drugs of ion channel blockers, group 4; received standard drugs, Aspirin (200mg/kg) for formalin test (phase II) or tramadol (5mg/kg) for hot plate test and formalin test (phase I), group 5; received combined treatment of ion channel blockers and paracetamol. Results: Pain produced by noxious stimuli (heat and formalin) was significantly reduced by acute administration of paracetamol. Inflammation pain produced by formalin injection was significantly decreased by acute administration of paracetamol. Acute administration of nifedipine showed significant decrease in nociception and inflammation pain. Combined treatment of nifedipine and paracetamol produced antinociceptive and anti-inflammatory activity but less than the additive effect. Verapamil has no analgesic effect in the two models, and did not change the affect of paracetamol analgesic activity when administered together. Phenytoin produces significant decrease in nociceptive pain using hot plate but not in formalin test (Phase I), and produce significant decrease in inflammatory pain (Phase II). The combined treatment of phenytoin and paracetamol showed analgesic activity less than the additive effect. 4-Aminopyridine produces significant antinociceptive and anti-inflammatory activity. The combined administration of 4-aminopyridine and paracetamol showed analgesic activity, which is less than the additive effect using formalin test, while paracetamol analgesic activity is potentiated by 4-aminopyridine using hot plate test. Conclusion: Paracetamol has antinociception and anti-inflammatory activity on pain model used (Hot plate test and Formalin test). Ion channel blockers produce antinociception and anti-inflammatory activity. Verapamil has no effect on nociception or inflammation pain and no effect on paracetamol analgesic activity. Nifedipine, phenytoin and 4-aminopyridine interact with paracetamol producing less additive analgesic effect, except 4-aminopyridine in thermal stimuli (Hot plate) is more sensitive compared to chemical stimuli (formalin test – phase I), where potentiates paracetamol action.
هناء مدحت الزقلعي (2014)

Antithrombotic Effect of Repeated Doses of the Ethanolic Extract of Local Olive Leaves in Rabbits

شجرة الزيتون والمعروفة علميا بإسم Olea europaea موطنها حوض البحر الأبيض المتوسط. وتعتبر منتجات شجرة الزيتون من العناصر المهمة في الغذاء الصحي ودلك لاحتوائها علي مركبات الفينول. العديد من الدراسات على أوراق وزيت الزيتون بينت إن لهذه المشتقات من شجرة الزيتون فعالية في إنقاص معدل حدوث أمراض القلب. كما بينت نتائج التجارب المعملية و التي تم فيها استخدام خلاصة أوراق الزيتون على الحيوانات العديد من التأثيرات: مثل التأثير المضاد للأكسدة، المضاد للجراثيم والفيروسات ،و خافض لضغط الدم ومنظم لخفقات القلب وخافض لمستوى السكر في الدم ومنع تكدس الصفائح الدموية. كما بينت الدراسات أن إتباع نظام غدائي تقليدي كما هو الحال في منطقة حوض البحر المتوسط يودي إلي نقص ملحوظ في عدد الوفيات الإجمالي. ومن خلال مراجعة مانشر من أبحاث عن منتجات شجرة الزيتون وجدنا أن أغلبها ركزت على زيت الزيتون وخاصة تأثيره على الجهاز الدوري وعلاقته بالدم وتجلطه ومن هنا رأينا إن نقوم بدراسة التأثير المضاد للجلطة الناتج عن إعطاء المستخلص الكحولي لأوراق الزيتون المحلية على الأرانب. تم تقسيم حيوانات التجارب ( الأرانب ) إلى أربع مجموعات كل مجموعة تحتوي علي ستة أرانب. وتم إعطاء الدواء و الدواء الكاذب عن طريق الفم . المجموعة الأولى والثانية أعطيت جرعات متكررة 100 و 200 مليجرام/كيلوجرام من المستخلص الكحولي لأوراق الزيتون عن طريق الفم المجموعة الثالثة أعطيت جرعة من الدواء الكاذب (الماء) أما المجموعة الرابعة فأعطيت عقار الوارفارين 1.5 مليجرام/كيلوجرام/اليوم . وتم إستحداث الجلطة الوريدية عن طريق عقار الترومبوبلاستين وربط الوريد الأجوف (الأبهر). تم قياس التأثير الدوائي بعد ثمانية أسابيع من إعطاء الجرعة اليومية. وتم قياس وزن الجلطة وزمن التجلط Prothrombin time and activated partial thromboplastin time (PT and APTT). وأظهرت الدراسة إن المستخلص الكحولي لأورق الزيتون يزيد من الزمن اللازم لحدوث الجلطة (PT) و ليس له تأثير على وزن الجلطة ولكن له تأثير على شكلها ومكان تواجدها في داخل الوريد.

Abstract

Olive tree, botanically known as Olea europaea (native to Mediterranean regions). Its products have been recognized as important components of a healthy diet because of their phenolic content. Olive leaves and olive oils in the Mediterranean diet have been the focus of many epidemiological studies and have been shown to reduce the incidence of heart diseases and adherence to the traditional Mediterranean diet is associated with a significant reduction in total mortality. The aim of our study is to investigate (in vivo) the antithrombic effect of locally cultivated olive leaf ethanolic extract on the rabbits. The rabbits were divided into four groups, two groups were treated with repeated oral doses of OLE of 100 and 200 mg/kg for eight weeks, the third group was treated with distilled water and the fourth group was given warfarin (1.25 mg/kg/day).The effect of the treatment was evaluated on thrombus weight, and coagulation parameters Prothrombine time (PT) and activated partial thromboplastin time (APTT). Our results showed that OLE had no effect on thrombus weight compared with control group treated with distilled water. Prothrombin time was significantly prolonged in the OLE- treated rabbit. However, the APTT was not significantly affected by this treatment. The shape of thrombus was also affected in rabbits treated with OLE. In conclusion the effect of OLE may be attributed to an improvement in endothelial function.
عبدالله محمد الدب (2010)

Effect of Mirtazapine on Ethanoli-Nduced Gastric Ulcer in Wistar Rats

قرحة المعدة والإثناعشر هي من أكثر أمراض الجهاز الهضمي انتشارا وتنتج عن تلف الغشاء المخاطي للمعدة والإثناعشر نتيجة لعدة عوامل أهمها: زيادة إفراز حمض الهيدروكلوريك والعدوى بميكروب الحلائز البوابية والاستخدام المزمن للأدوية المضادة للالتهابات الغيرستيرويدية، إضافة إلى عوامل أخرى مثل التدخين والاستعمال المفرط للكحول. كما تلعب العوامل النفسية والإجهاد العصبي دوراً هاماً في استحداث المرض. أثبتت العديد من الدراسات السابقة على فئران التجارب أن الأدوية المضادة للاكتئاب والتوتر تساعد في تخيف أعراض قرحة المعدة والتي تزيد نسبة الإصابة بها في مرضي الحالات العصبية والنفسية مثل القلق واضطرابات الشخصية والاكتئاب. الهدف من الدراسة: يعتبر الدواء مرتازابين من الأدوية الحديثة لعلاج مرض الاكتئاب، هذا الدواء له آلية تأثير مميزة، عليه صممت هذه الدراسة لدراسة التأثير المضاد للمرتازبين على القرحة المعدية المستحدثة في الفئران البيضاء بواسطة الإيثانول. الخطوات وطرق العلاج: ثم استعمال فئران بيضاء بالغة من الذكور في جميع التجارب. تم إعطاء الإيثانول لكل الفئران عن طريق الفم بجرعة تساوي 1 ملي ليتر/200 جرام من وزن الجسم. ثلاث جرعات مختلفة من عقار المرتازابين (15،30،60 ملجم/كجم) تم إعطاؤها لمجموعات مختلفة من الفئران ساعة قبل تجريعها الإيثانول، وقورنت النتائج بمجموعة مرجعية عولجت بعقار الرانيتيدين 50 ملجم/كجم وهو مثبط لمستقبلات الهيستامين نوع-2. النتائج: بينت نتائج هذه الدراسة أن الجرعات المختلفة لعقار المرتازابين قللت وبشكل فعال من أعداد وأطوال قرحة المعدة الناجمة عن الإيثانول، وكانت الجرعة 30 ملجم/كجم هي الأكثر فعالية في التقليل من حدوث القرحة في الفئران. وأكدت التغيرات الهيستوباثولوجية لنسيج المعدة في المجموعات المختلفة تلك النتائج. إضافة إلى ذلك فإن المعالجة بعقار المرتازابين أدى إلى زيادة طفيفة في حموضة المعدة الكلية، وكانت الزيادة ملحوظة مع استعمال الجرعة العالية من المرتازابين وهي 60 ملجم/كجم. الاستنتاج: نستنج من هذه الدراسة أن المعالجة المسبقة للفئران بالعقار المضاد للاكتئاب المرتازابين قبل استحداث القرحة المعدية بالإيثانول يؤدي إلى التقليل من حدوث هذه القرحة، وهذه الحماية لا ترتبط بالتقليل من إفراز الحمض المعدي والذي كانت زيادته ملحوظة باستخدام الجرعات المختلفة من المرتازابين.

Abstract

: Despite the availability of many drugs used to treat peptic ulcer disease, the search for new therapy is continued. Antidepressant drugs are among the drugs used since the early 1950s to treat gastric ulcers. In this study the antiulcer activity of 15, 30 and 60 mg/kg of the antidepressant drug mirtazapine has been evaluated on ethanol-induced gastric ulcers in wistar rats. The results have been compared with those of a reference group treated with 50 mg/kg ranitidine and an ulcer control group given distilled water as a pre-treatment before administration of ethanol. All the three doses of mirtazapine have significantly reduced the number (p
هدي يوسف بادي (2015)

The Effect of Gabamimetics on the Duration of Immobility in Behavioral Despair Swim Test

مرض الاكتئاب هو عبارة عن اضطراب عقلى واسع الانتشار يصيب الملايين من الاشخاص حول العالم وهو احدالاسباب المهمة المؤدية للإعاقة في جميع أنحاء العالم و في أسوأ حالاته يمكن أن يؤدي إلى الانتحار, والوفاة المأساوية المرتبطة بفقدان نحو 850 ألف شخص سنويا. هناك العديد من النواقل العصبية التى لها دور معروف في آليات الاكتئاب, والعقاقير المضادة له. ان المونوامين (السيروتونين والدوبامين والنورادرينالين) من المعروف أنها لها دور واضح فى هذا الشأن ولكن دور حمض غاما امينوبيمتاريك ( الجابا ) لا يزال غير واضح بشكل جيد, كما انه هناك العديد من الدراسات المعملية و السريرية التى أظهرت نتائج متضاربة بشأن الدور الحاسم للجابا في الاكتئاب. لذلك تقرر دراسة إذا كان الجابا له دور مباشر في علاج الاكتئاب من خلال دراسة التأثير المضاد للاكتئاب للأدوية المختلفة التي تنشط نظام الجابا بآليات مختلفة فى نموذج الكآبة المعترف به وهو (اختبار سباحة اليأس السلوكى) و هذه الأدوية تشمل؛ ( الدايازيبام ) وهو مضاد للقلق يعمل كمحور ايجابى للجابا عندما يتحد مع مستقبلات البنزوديازيبين، ( البرازولام ) الذى يعمل كمعزز لمستقبل (الجابا أ) ولديه ثأثير مزدوج كمضا د للقلق والاكتئاب عندما يتحد مع مستقبلات البنزوديازيبين، ( الزولبيدم ) وهو عقار منوم يستعمل على نطاق واسع و يعمل على مستقبل (الجابا أ) ويظهر جادبية عالية الى ( مستقبل الجابا أ الفرعى ( الفا1)، مضاد الصرع ( فيغاباترين) وهو مثبط غير رجعى وذو انتقائية عالية لئنزيم (غاما امينوبيمتاريك اسيد ترانزامينيز)، وأخيرا كان من الضرورى أن نشمل فى دراستنا مضاد الاكتئاب القياسى (الأميبرامين) الذى يعمل بتثبيط إعادة امتصاص ( السيروتونين، والنورادرينالين) من قبل الخلايا العصبية نتائج الدراسة المتصلة بقياس مدّة السكون الحركى فى اختبار سباحة اليأس السلوكى بعد 60 دقيقة من اعطاء الدواء اظهرت أن كل الأدوية المختارة المنشطة لنظام الجابا بآليات مختلفة ماعدا الجرعة العالية من ( البرازولام) قد انتجت زيادة مهمة فى مدّة السكون الحركى (مفعول مسبب للاكتئاب). هذه النتائج تدل على أن الناقل العصبى المثبط (الجابا)، ربما يكون قد سبب المفعول المشابه للاكتئاب نتجية تأثيره المسبب لنقص توفر المونوامين فى مناطق معينة من الدماغ، وللذلك استنتاجنا أن الزيادة فىنشاط نظام الجابا بالآليات المختلفة لن ينتج عنه مفعول مضاد للاكتئاب.

Abstract

: Depression is a common mental disorder affecting many millions of people worldwide and among the leading causes of disability worldwide. At its worst, depression can lead to suicide, a tragic fatality associated with the loss of about 850,000 lives every year. Many neurotransmitters have been suggested to be involved in the mechanisms of depression and antidepressant drugs. The role of the monoamines (serotonin, noradrenaline and dopamine) is well recognized. On the other hand, the role of gamma aminobutyric acid (GABA) is still not well recognized and many of the animal and clinical studies are showing conflicting findings regarding a crucial role of GABA in the pathophysiology of depression. Therefore, it was decided to examine if GABA has a direct role in depression by studying the antidepressant effect of different drugs that enhance GABA system by different mechanism by using a will established model of animal depression (forced swim test-FST). The drugs included diazepam an anxiolytic which acts as positive allosteric modulator of GABA when it binds to benzodiazepine receptors; alprazolam that act as GABAA receptor agonist with reported anxiolytic-antidepressant effect when it binds to benzodiazepine receptors; zolpidem which is a widely used hypnotic agent acting at the GABAA receptor and displays a high affinity to 1-GABAA receptor; the antiepileptic vigabatrin which is an irreversible and highly selective inhibitor of γ-aminobutyric acid transaminase; and finally imipramine was included as a standard antidepressant drug which acts by inhibiting the re-uptake of the neurotransmitters noradrenaline and serotonin. The results related to the measurement of the duration of immobility during FST after 60 min of drugs treatment showed that there was a tendency for all drugs (except for the high dose of alprazolam) to prolong the duration of immobility in dose dependent manner i.e. a depressant like action. These findings suggest that the neurotransmitter GABA might have produced a depressant like action by decreasing the availability of monoamines at certain brain areas. It was concluded therefore that increasing central GABAergic activity by different mechanisms will not result in an antidepressant activity.
نجوى أحمد الزحاف (2009)

Pharmacological and Preliminary Phytochemical Studies of Cestrum Nocturnum on Experimental Animals

هذه الدراسة تتناول تأثير نبات مسك الليل على السلوكيات لفئران التجارب؛ النبات يسمى محليا نبات مسك اليل واسمه العلمي Cestrum nocturnum من العائلة Solanaceae البيتنجانية؛ وهو يستخدم لاضطرابات مختلفة في الطب الشعبي؛ في هذا البحث تم استخلاص النبات بطريقة النقع باستخدام الكحول الميثيلي. كما خضع نبات مسك اليل لدراسة كيميائية مبدئية لمعرفة المكونات الفعالة للنبات. أظهرت النتائج وجود العديد من المكونات العضوية وغير العضوية؛ كما تم اجراء العديد من التجارب الفارماكولوجية على مستخلص النبات باستخدام فئران التجارب (Albino mice) لدراسة تأثير النبات على الجهاز العصبي المركزي. بعد اجراء اختبارات السمية و تقدير LD50 (1361,758 mg/Kg)؛ تم اختيار الجرعات المستخدمة خلال هذه الدراسة وهي (1000, 500, 250, 125 mg/Kg). وقد درس اختبار اروين (Irwin) باستخدام اربع جرعات مختلفة (1000, 500, 250, 125 mg/Kg)؛ وكشفت النتائج تغير في بعض العوامل المقاسة في هذه التجربة مع زيادة الجرعة المستخدمة وهي: الإدراك والسلبية؛ والنشاط الحركي العفوي؛ والاستجابة للألم؛ والمشي الغير طبيعي؛ وقوة التمسك ووضعية الجسم؛ وفتحة الجفن. وفي هذه الدراسة تم توجيه الانتباه لبعض التغيرات؛ وتمت دراسة تأثير النبات على النشاط الحركي باستعمال الحلبة المفتوحة (Open feild) وقد تبين ان الجرعتين (500, 250 mg/Kg) أظهرت نقص في النشاط الحركي المتنقل وغير المتنقل.وتم أيضا اختبار القلق والسلوك باستعمال جهاز (Plus-maze) وأظهرت الدراسة عدم التأثير على القلق بينما أثبتت أن هناك نقص في النشاط الكلي. كما أثبتت الدراسة أنه ليس لنبات مسك الليل أي تأثير على السلوك الاجتهادي في اختبار(Forced swimming test ) أيضا تضمنت الدراسة البحث في امكانية تأثير النبات كمسكن للألم باستعمال طريقتين لإحداث الألم. 1) الطريقة الحرارية (Hot plate method) للكشف عن المسكنات التي تعمل على الجهاز المركزي. 2) الطريقة الكيميائية (Acetic acid induce writhing reflex method) احداث الألم بواسطة حقن حمض الخليك في تجويف بطن الحيوانات؛ للكشف عن المسكنات التي تعمل على الجهاز الطرفي. وبذلك أظهرت الدراسة أن الجرعات (1000, 500, 250, 125 mg/Kg) من مستخلص نبات مسك الليل لها تأثير مسكن للألم. ومن المثير للاهتمام في هذه الدراسة أن تأثير النبات كمسكن للألم كان أكثر من تأثير الأسبيرين (Aspirin) وذلك لجميع الجرعات المستخدمة؛ وأيضا أثبتت الدراسة أن النبات له تأثير مسكن بعمله على الجهاز الطرفي وعدم تأثيره على الجهاز المركزي . وبذلك أثبتت نتائج الاختبارات التي اجريت في هذه الدراسة أن نبات مسك الليل قد يكون له تأثير منوم وأيضا مسكن قوي للألم. ولكن لا ينصح باستعمال المستخلص الخام للنبات لتجنب السمية المصاحبة للتأثير العلاجي. وعليه نأمل اقامة العديد من الدراسات اللازمة لتحديد مكونات النبات المسئولة على العديد من التأثيرات الفارماكولوجية المفيدة.

Abstract

Cestrum nocturnum, locally named “Mesk El-lail” is a garden shrub belongs to the family Solanaceae. Cestrum nocturnum is used as a remedy for different health disorders. The aim of present work was to investigate the pharmacological action of Cestrum nocturnum methanolic extract on behavior; also, the plant was subjected to preliminary toxicity study to evaluate the acute toxic effect of the Cestrum nocturnum extract in mice. Doses used throughout this work, was adapted according to toxicity studies and estimation of the LD50 (1361.8 mg/kg). Irwin test was studied using four different doses (125, 250, 500 and 1000 mg/kg). Data revealed changing in some parameters with an increase in the doses of Cestrum nocturnum extract; parameters observed and reported included alertness, passivity, spontaneous motor activity, touch response, pain response, abnormal gait, grip strength, body posture and palpebral opening. In the present study, spontaneous motor activity was studied using photoelectrical cell test; two doses (250 and 500mg/kg) of Cestrum nocturnum extract were used and data showed decrease in: horizontal; ambulatory non-ambulatory movement; and number of movement of the mice. Elevated Plusmaze was used to investigate the effect of Cestrum nocturnum extract on anxiety and to ensure the effect of Cestrum nocturnum on the motor activity. In present work Cestrum nocturnum did not affect anxiety measure but showed decrease in the motor activity. Cestrum nocturnum did not demonstrate any stress related behavioral alteration in forced Swimming test. In this current study, the analgesic effect of the plant extract was studied in mice using two methods of pain induction: i) thermal method, using Hot Plate for investigation of centrally acting analgesics; ii) chemical method, provoked by acetic acid induced abdominal writhing reflexes for investigation of peripherally acting analgesics. Regarding the peripheral analgesic activity, statistical analysis of the results revealed that the doses of 125, 250, 500 and 1000 mg/Kg of Cestrum nocturnum extract provoked significant peripheral analgesic activity; but data obtained in this work, showed that all the four different doses of Cestrum nocturnum extract which were administered to mice, did not induce any central analgesic activity when compared with the control group. In conclusion, Cestrum nocturnum demonstrated sedative effect and strong dose dependent peripheral analgesic activity; however, it is not recommended to use the crude extract of the plant in order to avoid toxicity that may accompany its clinical use.The plant is rich in active constituents and needs further studies for isolation, investigation and identification of the active constituents which may contribute to its beneficial effects.
امينه ميلود الشريف (2014)