كلية التربية البدنية

المزيد ...

حول كلية التربية البدنية

        يتميز تخصص التربية البدنية وعلوم الرياضة بكونه يجمع في مقرراته علوم إنسانية  وتطبيقية فهو يتعامل مع الإنسان كوحدة متكاملة عقلاً وبدناً وروحاً وقد مر هذا التخصص بمراحل تطور منطقية تحاكي التقدم الحاصل على المستوى الدولي، حيث تأسست الكلية عام 1979م كقسم للتربية البدنية بكلية التربية (جامعة طرابلس) ليكون صرحاً علمياً يقوم بأعداد الكوادر المؤهلة وتقديم المشورة العلمية فى هذا التخصص، وكان تفاعله إيجابي مع الهيئات والمنظمات الشبابية داخل ليبيا وخارجها.

ثم استقلت عام 1990م واعتمدت ككلية للتربية البدنية تكونت من سبعة أقسام علميه وأعيد تنظيمها بعد عودة دفعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس الذين تخرجوا من مدارس علمية مختلفة على المستوى الدولي لتصبح ثلاثة أقسام علمية كمستقبل أكاديمي لعلوم التربية البدنية والرياضة فى عام 2009، وتماشيا مع الاهتمام المتزايد بتأهيل الكوادر المتخصصة من حملة الشهادات العليا، وفي جميع برامج التربية البدنية وعلوم الرياضة من ( تدريس وتدريب وإدارة رياضية  وعلوم حركة  وعلوم تشريحية ووظيفية و إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي ).

وبمناسبة ولادة ليبيا الجديدة وانطلاقا من احتياجات المجتمع، تطل علينا كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة لتأخذ مكانها الطبيعي إلى جانب الكليات الأخرى من خلال تدشين مشروعات جديدة في بنيتها التحتية من معامل علمية وصالات وملاعب حديثة وإعادة هيكلة إداراتها ومكاتبها، رغبة من كوادرها للمساهمة في الدفع بحركة التنمية البشرية من خلال المجالات ذات العلاقة كالصحة والتعليم وقطاعات الشباب والرياضة وغيرها.

حقائق حول كلية التربية البدنية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

172

المنشورات العلمية

130

هيئة التدريس

1626

الطلبة

858

الخريجون

من يعمل بـكلية التربية البدنية

يوجد بـكلية التربية البدنية أكثر من 130 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. هشام عبدالسلام محمد بريكاو

هشام عبدالسلام محمد بريكاو هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي بكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة. يعمل السيد هشام عبدالسلام محمد بريكاو بجامعة طرابلس كمحاضر مساعد منذ 11-02-2018 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية البدنية

القياسات الانثروبومترية وعلاقتها ببعض عناصر اللياقة البدنية كمؤشر للأداء المهاري للاعبي كرة السلة لفئة الآمال (13 – 16 سنة ) بمنطقة طرابلس

أجريا البحث على عينة من لاعبي كرة السلة لفئة الآمال والبالغ عددهم(24) لاعباً وهم يمثلون الترتيب الأول والأخير في ترتيب دوري أندية طرابلس للموسم الرياضي( 2007 – 2008 مسيحي ) وقام الباحث بأخذ القياسات الانثروبومترية وإجراء الاختبارات البدنية والمهارية للعينة وتوصل الباحث بعد المعالجات الإحصائية إلى الأتي : عند إجراء القياسات ظهرت علاقة ايجابية دالة إحصائياً بين طول الطرف العلوي وطول الذراع و الوثب العمودي وثني الجذع والجري الارتدادي. و ظهرت علاقة ايجابية دالة إحصائياً بين طول الطرف السفلي وبين 30 م عدو والوثب العمودي وثني الجذع والجري الارتدادي. ووجود علاقة ايجابية دالة إحصائياً بين أطوال الطرف العلوي وطول الساعد والكف وبين سرعة المحاورة، وكذلك بين طول الذراع والعضد والساعد، وبين التمرير على الحائط والمحاورة والتصويب. وأيضاً برزت علاقة ارتباط معنوي بين كل من الطرف السفلي وطول الساق ومحيط الفخذ والساق وبين سرعة المحاورة، وبين الطرف السفلي وطول القدم والمحاورة والتصويب.
فؤاد أحمد سعيد برغش (2008)
Publisher's website

دور مدرس التربية البدنية في إكساب بعض القيم الاجتماعية والأخلاقية والجمالية لطلاب مرحلة التعليم المتوسط

تمثل المدرسة احدي أهم المؤسسات التربوية والتعليمية التي لها الدور الأساسي في بناء الفرد وفق قيم ومفاهيم المجتمع الذي يعيش فيه، وذلك من خلال المناهج الدراسية المختلفة، كما يمثل مدرس التربية البدنية الأداة الرئيسية التي توصل محتوي تلك المناهج إلي طلبته، فعليه تتوقف عملية اكتسابهم تلك القيم الإيجابية والمرغوبة في المجتمع، وتعتبر دراسة القيم إحدى مرتكزات العملية التربوية، بل هي من أهم أهدافها ووظائفها حيث تسعى إلى تأكيد النسق القيمي الإيجابي وحذف القيم السالبة التي تعوق حركة التنمية أو تقيد الطاقات، كما أن القائمين على أمور التربية يهدفون إلى إعداد الطالب القادر والمشارك والمؤثر في حركة التنمية داخل المجتمع المتمثلة في القيم الاجتماعية والأخلاقية والجمالية، إن التحلي بالقيم يشكل شخصية قوية خالية من الصراعات النفسية، كما تحقق تكامل الفرد واتزان سلوكه وقدراته على مقاومة القيم الغير مرغوبة، والتوازن بين مصالحه الشخصية ومصالح المجتمع وتفعيل المصلحة العامة على الخاصة، وتهدف هذه الدراسة إلي دور مدرس التربية البدنية في اكتساب بعض القيم الاجتماعية والاخلاقية والجمالية لطلاب مرحلة التعليم المتوسط. وقد توصلت الدراسة إلي العديد من النتائج أهمها ما يلي: وجود دور لمدرسي التربية البدنية في إكساب طلاب مرحلة التعليم المتوسط للقيم الاجتماعية، لكن هذا الدور كان بمجمله أعلي من المتوسط، وجود دور لمدرسي التربية البدنية في إكتساب طلاب مرحلة التعليم المتوسط للقيم الاخلاقية وهذا الدور متباين فهو أعلي من المتوسط بالنسبة للقيم (الصدق، حب العمل، روح المناقشة) وأقل منه بالنسبة للقيم (الشجاعة، التحية، الشكر، الاعتذار، آداب الحديث)، وجود دور لمدرسي التربية البدنية في إكساب طلاب مرحلة التعليم المتوسط للقيم الجمالية، وهو تباين يتراوح مابين أعلي من المتوسط للقيم (النظافة، النظام، التنافس) وبين دون المتوسط، ومنها قيمة (الابتكار) التي لم تظهر فوارق في متغير الخبرة بين المدرسين في إكسابهم للطلاب القيم الاجتماعية، باستثناء قيمة (العدل) حيث تفوق المدرسون من ذوي الخبرة علي أقرانهم من المدرسين الأقل خبرة، أما بالنسبة للقيم الجمالية باستثناء (الابتكار) فكانت لصالح المدرسين الأقل خبرة.
صلاح الدين عامر أبوحميدة (2015)
Publisher's website

العلاقة بين سرعة الاستجابة و الدقة في اتخاذ القرارات الخططية لناشئي كرة القدم بالمنطقة الغربية

تحضى كرة القدم بشعبية هائلة على المستوى المحلي و العالمي، و لذا فقد تظافرت كل الجهود العلمية و الخبرات العملية نحو تطوير المستوى الخططي لهذه اللعبة حتى تستطيع مواكبة الفرق العالمية في تطويرها المستمر، و على ضوء ذلك يجب إعداد اللاعب منذ الصغر إعداداً سليماً بالطرق العلمية حتى يستطيع أن يكون لاعباً ذو كفاءة مهارية و خططية عالية في تطبيق كرة القدم الشاملة. و هدفت الدراسة إلى التعرف على سرعة الإستجابة و الدقة في اتخاذ القرارات الخططية للاعبين الناشئين و كذلك العلاقة بين سرعة الاستجابة و الدقة في اتخاذ القرارات الخططية. و كانت تساؤلات الدراسة تنص على هل هناك فروق دالة إحصائياً لسرعة و دقة اتخاذ القرار الخططي و هل هناك علاقة بين سرعة الأستجابة و الدقة في اتخاذ القرارات الخططية. وأستخدم الدارس المنهج الوصفي بالأسلوب المسحي و كانت عينة الدارسة اللاعبين الناشئين لبعض أندية المنطقة الغربية (الأولمبي، رفيق، الوفاق) للأعمار (14 16) سنة. و أستخدم الدارس أختبارات الحالات الخططية في سرعة و دقة اتخاذ القرارات الخططية متدرجة الصعوبة (15 ) حالة خططية تمثل النوع البسيط و المتوسط و الصعب .و توصل الدارس إلى الاستنتاجات التالية: وجود فروق دال إحصائياً في سرعة و دقة اتخاذ القرارات الخططية بين الأندية الثلاثة قيد الدراسة ( الأولمبي، رفيق، الوفاق ) و كذلك وجود علاقة دالة إحصائياً بين سرعة و دقة اتخاذ القرارات الخططية في حالاتها الثلاث ( البسيطة، و المتوسطة الصعوبة، و الصعبة ) للأندية.
عبد الناصر صالح الحمدي (2007)
Publisher's website