كلية التربية البدنية

المزيد ...

حول كلية التربية البدنية

        يتميز تخصص التربية البدنية وعلوم الرياضة بكونه يجمع في مقرراته علوم إنسانية  وتطبيقية فهو يتعامل مع الإنسان كوحدة متكاملة عقلاً وبدناً وروحاً وقد مر هذا التخصص بمراحل تطور منطقية تحاكي التقدم الحاصل على المستوى الدولي، حيث تأسست الكلية عام 1979م كقسم للتربية البدنية بكلية التربية (جامعة طرابلس) ليكون صرحاً علمياً يقوم بأعداد الكوادر المؤهلة وتقديم المشورة العلمية فى هذا التخصص، وكان تفاعله إيجابي مع الهيئات والمنظمات الشبابية داخل ليبيا وخارجها.

ثم استقلت عام 1990م واعتمدت ككلية للتربية البدنية تكونت من سبعة أقسام علميه وأعيد تنظيمها بعد عودة دفعة كبيرة من أعضاء هيئة التدريس الذين تخرجوا من مدارس علمية مختلفة على المستوى الدولي لتصبح ثلاثة أقسام علمية كمستقبل أكاديمي لعلوم التربية البدنية والرياضة فى عام 2009، وتماشيا مع الاهتمام المتزايد بتأهيل الكوادر المتخصصة من حملة الشهادات العليا، وفي جميع برامج التربية البدنية وعلوم الرياضة من ( تدريس وتدريب وإدارة رياضية  وعلوم حركة  وعلوم تشريحية ووظيفية و إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي ).

وبمناسبة ولادة ليبيا الجديدة وانطلاقا من احتياجات المجتمع، تطل علينا كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة لتأخذ مكانها الطبيعي إلى جانب الكليات الأخرى من خلال تدشين مشروعات جديدة في بنيتها التحتية من معامل علمية وصالات وملاعب حديثة وإعادة هيكلة إداراتها ومكاتبها، رغبة من كوادرها للمساهمة في الدفع بحركة التنمية البشرية من خلال المجالات ذات العلاقة كالصحة والتعليم وقطاعات الشباب والرياضة وغيرها.

حقائق حول كلية التربية البدنية

نفتخر بما نقدمه للمجتمع والعالم

172

المنشورات العلمية

131

هيئة التدريس

1626

الطلبة

858

الخريجون

من يعمل بـكلية التربية البدنية

يوجد بـكلية التربية البدنية أكثر من 131 عضو هيئة تدريس

staff photo

أ. هشام عبدالسلام محمد بريكاو

هشام عبدالسلام محمد بريكاو هو احد اعضاء هيئة التدريس بقسم إعادة التأهيل والعلاج الطبيعي بكلية التربية البدنية وعلوم الرياضة. يعمل السيد هشام عبدالسلام محمد بريكاو بجامعة طرابلس كمحاضر مساعد منذ 11-02-2018 وله العديد من المنشورات العلمية في مجال تخصصه.

منشورات مختارة

بعض المنشورات التي تم نشرها في كلية التربية البدنية

تاثي برنانج تدريبي باستخدام حلقة بدون لوحة علي دقة التصويب المباشر للاعبي كرة السلة

استهدفت الدراسة التعرف علي تأثير البرنامج التدريبي المقترح بإستخدام حلقة بدون لوحة كوسيلة مساعدة للتدريب علي تحسين دقة التصويب المباشر للاعبي كرة السلة. ومن خلال ممارسة الباحث لكرة السلة كلاعب ومدرب وجد إن الهدف من تدريب اللاعبين علي إتقان كافة المبادئ والمهارات الاساسية الهجومية هو إتاحة أكثر الفرص أماناً لأداء مهارة التصويب لتسجيل النقاط، ومن هنا كان التصويب من اكثر المهارات التي تشغل بال المدربين واللاعبين علي السواء حيث أن فاعلية الهجوم تتضح في دقة التصويب وتوجيه الكرة نحو سلة المنافس، ومن خلال متابعة الباحث للعديد من المباريات المحلية وتحليلها من حيث الأهداف المسجلة لاحظ أن عدد النقاط ضعيف مقارنة بعدد المحاولات للتصويب هذا من جهة وايضاً بعددها في مباريات الفرق المحترفة والمتقدمة في هذا المجال مما دفع الباحث للقيام بإجراء هذه الدراسة للتعرف علي أنسب الطرق والوسائل التي يمكن من خلال استخدامها رفع مستوي دقة التصويب المباشر لدي لاعبي كرة السلة. حيث قام الباحث بتصميم حلقة بدون لوحة وكذلك تصميم برنامج تدريبي عليها لمحاولة رفع مستوي التصويب المباشر لدي اللاعبين ، ويري الباحث بأن استخدام الوسائل غير التقليدية والمبتكرة يعطي للتدريب اتجاهاً جديداً بإختلاف التدريب التقليدي، حيث يشعر اللاعب فيه باختلاف موقف التدريب وذلك يتطلب منه زيادة معدلات العزل السمعي والبصري لديه والتركيز علي الحلقة فقط وذلك من شأنه أن يؤدي الي تحسين انطباع المادة المتعلمة في ذاكرة اللاعب والتكرار الصحيح للمهارة الحركية يؤدي الي تحسين العلاقات الضرورية المتبادلة بين عمليات الكف والاستثارة في مراكز المخ. وقد استخدم الباحث المنهج التجريبي لمناسبته لطبيعة البحث متبعاً التصميم التجريبي ذو القياس القبلي والبعدي لمجموعتين إحداهما تجريبية والأخري ضابطة. وتمثل مجتمع البحث في لاعبي كرة السلة فئة الكبار بالفريق الأول لنادي الشباب العربي وهو من اندية الدرجة الأولي المسجلين بإتحاد كرة السلة الليبي واشتملت عينة البحث علي عدد (14) لاعب تم تقسيمهم الي مجموعتين إحداهما تجريبية والأخري ضابطة. تم اجراء القياسات القبلية ثم تطبيق البرنامج التدريبي الخاص بالبحث ومن ثم أخذ القياسات البعدية. وكان من أهم نتائج هذه الدراسة إن استخدام الوسائل الغير تقليدية في التدريب عمل علي تحسين مستوي الأداء في التصويب المباشر لدي لاعبي كرة السلة عينة البحث، كما أظهرت النتائج وجود فروق دالة إحصائياً عند المستوي 0.05 بين القياسين القبلي والبعدي. كما إن تطبيق الرنامج التدريبي المقترح باستخدام الحلقة بدون لوحة أدي الي ارتفاع نسبة التصويب المباشر عنه باستخدام الهدف العادي ( لوحة + حلقة). arabic 153 English 0
اسامة محمد عبدالسلام القماطي (5-2006)
Publisher's website

أثر برنامج تعليمي باستخدام الوسائل الفياضة (الهيبرميديا) على تعلم وحدة تعليمية في الكرة الطائرة لتلميذات الشق الثاني من التعليم الأساسي

إن الهيبرميديا تعتبر نتاج التقدم التكنولوجي وتستخدم لإنتاج أشكال عديدة من البرامج التي تتيح للمعلم مرونة تنظيم وإدارة المعلومات المتضمنة في الوسائط المتعددة تسمح للمتعلم أن يتعلم بكفاءة وفعالية، ويهدف البحث إلى التعرف على أثر برنامج تعليمي باستخدام الوسائل الفياضة (الهيبرميديا) على تلميذات الصف السابع بالشق الثاني من مرحلة التعليم الأساسي، وتم اختيار عينة الدراسة بالطريقة الطبقية العشوائية من تلميذات الصف السابع بمدرسة ذات النطاقين التابعة للمؤتمر الشعبي الأساسي سوق الجمعة، البالغ عددهن (49) تلميذة للعام الدراسي 2006-2007 ف، وتم تقسيم العينة إلى مجموعتين متساويتين قوام كل مجموعة (20) تلميذة بعد استبعاد (9) تلميذات لإجراء المعاملات العلمية والدراسة الاستطلاعية عليهن ، وتوصلت الدراسة إلى أن الطريقة التقليدية [الشرح - النموذج] ساهمت في تعلم المهارات قيد البحث لتلميذات المجموعة الضابطة، وأن برمجية الحاسوب المعدة بتقنية الهيبرميديا ساهمت بطريقة إيجابية في التعلم وتحسن مستوى أداء المهارات قيد البحث للمجموعة التجريبية، وأن استخدام الهيبرميديا كان أكثر تأثيراً على تعلم المهارات من الأسلوب التقليدي، مما يدل على فاعلية البرنامج التعليمي باستخدام الهيبرميديا، كما أن نسبة التحسن في تعلم المهارات قيد البحث للمجموعة التجريبية أعلى من المجموعة الضابطة .
هشام القمودي القنطري الحافي (2007)
Publisher's website

دراسة مقارنة بعض المتغيرات المورفولوجية ومكونات اللياقة البدنية للتلاميذ الممارسين وغير الممارسين للنشاط الرياضي

يحتل موضوع المتغيرات المرفولوجية مركزاَ رئيساَ في المجال الرياضي ،وتعتبر المواصفات المرفولوجية من الأسس المهمة التي يمكن مراعاتها في عملية الانتقاء الرياضي نضرا لارتباطها الوثيق بإمكانية وصول الرياضي إلى المستويات الرياضية العالية. وهدفت الدراسة إلى التعرف على بعض المتغيرات المرفولوجية ومكونات الياقة البدنية للتلاميذ الممارسين وغير الممارسين للنشاط الرياضي بمرحلة التعليم الأساسي (الشق الثاني ) بطرابلس .وقد استخدم الدارس المنهج الوصفي، بأسلوب الدراسة المسحية لملائمته لطبيعة الدراسة، واشتمل مجتمع الدراسة على (704) تلميذا بمدارس التعليم الإعدادي، وتم اختيار (206) تلميذا بطريقه العشوائية، وتم تقسيمهم إلى ممارسين وغير ممارسين للنشاط الرياضي. وقد قام الدارس باستخدام القياسات المرفولوجية والتي تمثلت ب (الأطوال والأعراض والمحيطات) وبعض اختبارات عناصر اللياقة البدنية والمتمثلة في السرعة، والقوة الانفجارية للذراعين والساقين، والرشاقة، والتحمل الدوري التنفسي، وقد توصلت الدراسة إلى وجود فروق دالة إحصائية بين الممارسين وغير الممارسين في القياسات المرفولوجية وعناصر اللياقة البدنية قيد الدراسة.
سعيد أحمد سعيد عمر (2010)
Publisher's website